ها شحال ديال الحبس عطاو للشابة اللي صورات العيالات عريانات وسط حمام شعبي بتمارة


ها شحال ديال الحبس عطاو للشابة اللي صورات العيالات عريانات وسط حمام شعبي بتمارة
متابعة

علمت الجريدة  من مصدر مطلع أن المحكمة الابتدائية بتمارة، قضت مساء أمس الثلاثاء 15 ماي، بالسجن النافذ لمدة 10 أشهر والغرامة المالية في حق الشابة البالغة من العمر 34 سنة، والتي تورطت في تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي.

وأوضح المصدر ذاته أن شريك الشابة ''الجباص'' والذي تم إيقافه، مؤخرا، ووضع بسجن العرجات، قضت المحكمة بدفعه فقط لغرامة مالية تصل قيمتها 3 ملايين سنتيم .

تجدر الإشارة إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني، أعلنت قبل أسبوعين، أن الأبحاث الميدانية والخبرات التقنية التي باشرتها مصالحها المختصة في أعقاب صدور شريط فيديو يوثق لسيدات داخل حمام بلدي، أسفرت عن تشخيص هوية السيدة التي يشتبه في تصويرها للشريط المذكور، كما مكنت من توقيفها بمدينة تمارة في منتصف نهار اليوم الجمعة 4 ماي الجاري.

وحسب بلاغ للمديرية فقد كانت مصالح الأمن الوطني قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مباشرة بعد نشر مقاطع من شريط فيديو على شبكة الأنترنت، يوثق لسيدات داخل حمام خاص بالنساء، وهو ما مكن من تحديد مكان التصوير بمدينة تمارة، كما تم الاستماع لإحدى الضحايا بصفتها شاكية، قبل أن يتم الاهتداء إلى هوية السيدة التي صورت الشريط وتوقيفها رهن إشارة البحث.

وأكد البلاغ أن المعلومات الأولية للبحث، أبرزت أن المشتبه فيها كانت قد صورت الشريط المذكور بواسطة كاميرا هاتفها المحمول، في غفلة من زبونات الحمام، بناءً على طلب من أحد الأشخاص.