هلال الناظور يتوّج بلقب دوري الصداقة بعد انتصاره على فتح الناظور


هلال الناظور يتوّج بلقب دوري الصداقة بعد انتصاره على فتح الناظور

ناظور 24 : شمال توداي 
 
توّج فريق هلال الناظور لكرة القدم، عصر يومه الأحد 16 شتنبر الجاري، بلقب النسخة الرابعة لدوري الصداقة المنظم من طرف جمعية الصداقة للرياضة والتنمية بالملعب البلدي بالناظور خلال الفترة الممتدة بين 12 و 16 شتنبر الجاري، وذلك إثر تفوّقه على غريمه التقليدي فريق فتح الناظور بحصة هدفين مقابل هدف واحد، أمام جمهور هام تابع أطوار ديربي الناظور، الذي قاده طاقم تحكيم متكون من حكم الساحة سمير المومني بمساعدة جمال ميموني و مصطفى بشيري في حين تولى المندوب الجامعي موسى بوثقرينت مهمة مندوب المباراة 
 
وقد إنطلقت المباراة النهائية لدوري الصداقة بإستحضار صور اللاعب السابق وممرض مجموعة من الأندية من ضمنها هلال وفتح الناظور، عمر بونصري الذي أبى منظمي الدوري إلا أن يلتفتوا إنسانيا إلى الإطار الرياضي المعروف بدماثة أخلاقه و سمعته الطيبة وسط جميع فعاليات الحقل الرياضي بالإقليم، خاصة وأن الدوري نظم تحت شعار " حتى لا ننسى عمر بونصري" وهو ما سجل إرتياح لدى المتتبعين للشأن الرياضي بالإقليم، متمنين الشفاء العاجل للإطار الرياضي بونصري الذي تعرض مؤخرا لحادثة سير خطيرة خضع على إثرها لعدة عمليات جراحية ولايزال يتابع العلاج بخصوصها 
 
وبخصوص مجريات المباراة النهائية لدوري الصداقة التي جمعت بين الهلال والفتح الناظوريين، فإن اللقاء جرى وسط ندية كبيرة على المستوى التقني والبدني، خاصة وأن المباراة كانت فرصة سانحة لمجموعة من العناصر التي التحقت لتعزيز التركيبة البرشية للفريقين معا والمتواجدة منها طور التجريب، وهو ما جعل كل من عبد الصمد بنور مدرب الفتح وسعيد لوكيلي مدرب الهلال يقومان بعدة تغييرات من أجل تجريب أبرز العناصر التي تم استقطابها استعدادا لخوض غمار الموسم الكروي الجديد 2012 | 2013 
 
وفي ختام المباراة النهائية للنسخة الرابعة لدوري الصداقة التي حاز هلال الناظور على لقبها في حين احتل غريمه التقليدي فتح الناظور لقب وصيف البطل، حيث سلمت الكؤوس على الفريقين مع توزيع جوائز على طاقم تحكيم المباراة، إضافة إلى الإلتفاتة الإنسانية للإطار الرياضي عمر بونصري من خلال تسليم غلاف مالي لأحد أقاربه في ظل إجتيازه من محنة صحية صعبة، ليسدل الستار على دوري الصداقة وسط أجواء طبعتها الروح الرياضية العالية 
 
ويجدر ذكره أنه جرت خلال رفع ستار اللقاء النهائي، مباراة جمعت قدماء هلال الناظور وقدماء فتح الناظور، بمشاركة أبرز الأسماء التي لمعت في سماء كرة القدم الناظورية والوطنية عامة خلال نهاية الثمانينات والتسعينات من كلا الفريقين متمثلين على سبيل الذكر في كل من عبد القادر بولحفة وعلي لهراوي وبزنانود حميد " حروش" وعبد الصمد بنور ومصطفى شوقي " الطرام " وبزغوت كريم ولوكا ولحبيب، حيث أبانت العناصر التي أعطت الشيئ الكثير لكرة القدم الناظورية، عن تقنيات تذّكر بالماضي الذهبي للرياضة وكرة القدم بالمنطقة وسط تصفيقات الجمهور الذي حج إلى الملعب البلدي بالناظور، حيث انتهت المباراة الإستعراضية بانتصار قدماء الهلال على قدماء الفتح بحصة هدفين مقابل هدف 
 

هلال الناظور يتوّج بلقب دوري الصداقة بعد انتصاره على فتح الناظور