هلال الناظور يفتتح البطولة بأسرع هدف في البطولة وبفوز مهم على قدس تازة


هلال الناظور يفتتح البطولة بأسرع هدف في البطولة وبفوز مهم على قدس تازة
حسن أندوح

لم تذهب الاستعدادات المبكرة للفريق الهلالي هدرا ولم يكن التربص الذي قضاه بمدينة مكناس سياحة فقط بل كان عملا نحو وجهة واحدة وهو اللعب على الأدوار الطلائعية للرجوع الى خانة فرق الأضواء وعلى ضوء هذا تمكن أشبال الرئيس مصطفى اليماني والاطار الدريوشي سعيد لوكيلي من افتتاح أولى دورات بطولة القسم الثاني هواة من الموسم الكروي الحالي بفوز مهم على فريق قدس تازة بهدف لصفر .

وقد جاءت الدقائق الأولى من الشوط الأول رحيمة على الفريق الأخضر الهلالي اذ باغت فيها ضيفه الثقيل قدس تازة بهدف سريع برأسية بديعة من قناصها صلاح الدين لحسايني وتم اعتباره بأسرع هدف في بطولة القسم الثاني هواة على الاطلاق من الموسم الكروي الجديد وبعده لم تنفع انتفاضة الزوار في شئ في تعديل الكفة وبقيت العناصر الهلالية وفية لنديتها ولايقاعها في الحفاظ على امتيازها الثمين وكذا لتصديها لبعض التحركات الخطيرة للفريق التازي النازل من القسم الأول هواة لتنتهي هذه الجولة الأولى بتقدم ثمين لأشبال الاطار الدريوشي سعيد لوكيلي .

ولم يحمل الشق الثاني من المبارة أي جديد وبقي الهدف الوحيد الذي سجله القناص الهلالي صلاح الدين لحسايني ساري المفعول وفي واجهة الحدث ..وبدون أي رد ناجح من الزوار رغم رداءة وسوء أرضية ملعب أزغنغان وفي اطار هذه النقطة لقد عانت العناصر الهلالية كثيرا من سوء الأرضية المبللة لأزغنغان بفعل أمطار الخير التي تهاطلت على المنطقة وهو ما جعل أمور اللقاء ينتابها الصعوبة والاحتياط التقني من كلا الطرفين .

وباعلان الحكم على نهاية اللقاء يكون الفريق الأخضر الهلالي قد افتتح مشوار البطولة بفوز ثمين ومن ضيف ثقيل يكون خير هدية للجمهور الهلالي ولكل مكوناته قبل عيد الأضحى المبارك ..وفي سياق هذه المباراة الافتتاحية لقد أتحف الفصيل التشجيعي - الالترا فداين – بأروع لوحاته التشجيعية مؤازرة للفريق الهلالي وكان مساندا له طيلة المباراة باهازيج حضارية ومشجعة للاعبيها مما جعل هذا الفصيل يعتبر من خيرة الفصائل التشجيعية الريفية وقد نوه الكل بأدائه الباهر ويستحق أن يكون بطل المباراة بامتياز كبير .