وأخيرا...مجلس جماعة وردانة يصوّت بالإجماع على نقط جدول أعمال دورة استثنائية وسط تشويش من طرف بعض الحاضرين


ناظور24:يوسف عربــــــاج

شهدت القاعة الخاصة بالإجتماعات لجماعة وردانة-إقليم الدريوش صباح يوم الجمعة 08 من الشهر الجاري إنعقاد الدورة الإستثنائية التي دعا إليها رئيس الجماعة من أجل الدراسة والمصادقة على ثلاث نقط مدرجة في جدول أعمال الدورة وهي كالتالي:

تحويل بعض الاعتمادات بالميزانية (الجزء الاول) من أجل دعم الفصلين المتعلقتين بالتزود بالوقود ونفقات العرضيين.
استخراج قطعة أرضية من الملك العام الجماعي الى ملك خاص ومعاوضتها بأخرى بمدرك,في ملك أحد الخواص.
الدراسة والمصادقة على اتفاقية اسناد تسيير مرفق النقل المدرسي إلى الجمعيات.


فبعد مناقشة طويلة بخصوص النقطة الأولى,اقترح فريق المعارضة الذي يشكل أغلبية المجلس أن يتم تحويل نصف  المبلغ المبرمج في جدول الأعمال المقدّم من طرف اللجنة الساهرة على الميزانية والذي يشكل 120000 درهم,مع إشراك أحد أعضاء فريق المعارضة في التسيير,وذلك لسبب عدم التسيير الجيّد والمحكم من طرف مجلس الجماعة حسب قول فريق المعارضة.

وعلى إثر هذا,فقد حاول بعض المواطنين الحاضرين في الدورة  أن يشوّشوا عن الدورة لأسباب تعود لتصفيات حسابات شخصية ليتدخل السيد خليفة بني وليشك والسيد رئيس جماعة وردانة لإعطاء الأمر
من اجل إخلاء قاعة الإجتماعات وتصبح الدورة من دورة مفتوحة لدورة مغلقة.


فبعد أزيد من ساعة من النقاش توصل كافة أعضاء الجماعة لحل وسط ويتم التصويت بالإجماع عن المقترح الذي اقترحته اللجنة الساهرة على ميزانية الجماعة مع اشراك أحد أعضاء فريق المعارضة في التسيير.

فقد إنتقل مجلس الجماعة مباشرة لمناقشة النقطة الثانية التي تخص شراء قطعة أرضية من أجل إعداد ملعب للقرب بجماعة وردانة,إذ إنتهى النقاش حول هاته النقطة بالتصويت بالإجماع عن تأجيل هاته النقطة كي يطّلع فريق المعارضة عن القطعة الأرضية.

كما هو الشأن للنقطة الثالثة التي تخص منح حافلات النقل المدرسي للجمعيات قصد تسييرها,فقد تم التصويت بالإجماع عن منح الحافلات لثلاث جمعيات قدّمت طلبها سابقا,مع تعديل مجموعة من البنود,وتشكيل لجنة تتضمن 6 أعضاء منهم المنتمين للأغلبية وللمعارضة قصد الإتفاق مع الجمعيات السالفة الذكر.

وقد أكد السيد رئيس جماعة وردانة السيد محمد بلقاسمي ونائبه الأول عبدو أشلحي أنهم مستعدين لإستدعاء فريق المعارضة بأكمله قصد التشاور والعمل الجماعي من أجل المصلحة العامة للمواطنين,الأمر الذي قبله فريق المعارضة بصدر رحب,.

وفي ختام الدورة رفع كافة أعضاء الجماعة أكفّهم للدعاء بالشفاء العاجل لأحد المستشارين بذات الجماعة السيد محمد حسّان باباح,وذلك قبل أن يبعث السيد النائب الأول ببرقية ولاء وإخلاص لصاحب الجلالة مجمد السادس.