وداعا كارمن و سطوب و سليمان يستحوذون على جوائز الفيلم الامازيغي باكادير


وداعا كارمن و سطوب و سليمان يستحوذون على جوائز الفيلم الامازيغي باكادير
ناظور24 : محمد البوزيدي


استحوذت الانتاجات السينمائية الامازيغية بالريف على جوائز مهرجان " اسلي ن وارغ " للفيلم الامازيغي المنظم مؤخرا بمدينة اكادير و التي كانت ممثلة بثلاث افلام في صنف الفيلم الطويل " وداعا كارمن " و " سليمان" و الفيلم التلفزي " سطوب"

و قد حاز الفيلم السينمائي " وداعا كارمن" لمخرجه محمد امين بالعمراوي و انتاج " ثازيري " على الجائزة الكبرى و جائزة احسن ممثل امان الله بن الجيلالي في دور الطفل عمار فيما حازت بطلة المسلسل الدرامي "ميمونت" أنيسة اكري بجائزة احسن ممثلة عن دورها في فيلم سوليمان و في صنف القيلم التلفزي فاز بجائزة احسن سيناريو فيلم " سطوب" لكاتبه و مخرجه محمد بوزكو و جائزة احسن ممثلة لنادية السعيدي عن دورها " الضابطة فايزة "


وداعا كارمن لمخرجه محمد امين

وداعا كارمن هو إنتاج ذو مواصفات دولية. يشارك فيه تقنيون وممثلين محترفين من مختلف الجنسيات والثقافات ( باولينا كَالفيز، خوان استيلريتش ريفيس، اِفان أٌمس، باتريس)، الفيلم يعكس التاريخ المشترك بين المغرب واسبانيا خلال مرحلة السبعينات من خلال قصة أشخاص ينحدرون من ثقافات مختلفة؛ مغربية، اسبانية، وهو ما يشكل لحظة استحضار للاسبان الذين سكنوا هذه الجهة وتكريما للذين لا يزالون يسكنون بين ظهرانبنا" .

تطلب الفيلم مجهودا إنتاجيا ضخما، إذ تمت من خلاله العودة إلى عقد السبعينات بكل ما تحفل به من مشاهد وأكسسورارت وأزياء ومناظر من أجل نقل صورة أكثر واقعية لأحداث الفيلم، كما استعان المخرج بعدد من نجوم الشاشة المغاربة والأجانب ومنهم:

باولينا كَالفيز (اسبانية)، سعيد المرسي، أمان الله بنجيلالي، خوان اِستيلريتش (اسباني)، فاروق ازنابط، بنعيسى المستري، مصطفى الزروالي، مريم السالمي، نوميديا، عبد الله أنس، رشيد أمعطوكَ، محمد المختاري، فهد بوتكنتارت وآخرون

فيلم سطوب لمخرجيه محمد بوزكو و خالد معدور

فيلم " سطوب " بطولة طارق الشامي نادية السعيدي محمد سلطانة هيام مسيسي و بنعيسى المستيري و شهيرة كرتيت و ميمون زينون و مراد مجلد ... واخرون

و يتطرق الفيلم و هو عبارة عن تحقيق بوليسي و صحفي من نوع "الأكشن" ، لقضية تشغل بال المغاربة جميعا وتهدد حياتهم بل وتشكل كابوسا حقيقيا وجب مواجهته، و هي قضية حوادث السير وعدم احترام قوانين المرور. فقصة الفيلم تتطرق الى مشكل يؤرق رجال الشرطة؛ يتعلق الأمر باكتشافهم لعدة جرائم قتل يذهب ضحيتها أشخاص ارتكبوا حوادث سير مميتة نتيجة عدم احترامهم لاشارة المرور خاصة الاشارة الضوئية "قف". بعد بحث مضني ومن خلال اتهامات وشكوك وجمع الدلائل سيتمكن رجلا شرطة من اصطياد الجاني


فيلم سلي مان

محمد البدوي من المخرجين الشباب المشاركين بأعمالهم في الدورة الخامسة عشر للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، بفيلم طويل يحمل تيمة اجتماعية “سليمان”، 96 دقيقة، ويعد أول فيلم ريفي وأول تجربة للمخرج المنحدر من مدينة الحسيمة.

قصة الفيلم

قصة فيلم سليمان، الذي تم تصوير جل مشاهده بمنطقة الحسيمة ، تتحدث عن طفل عمره سبع سنوات يعاني من سرطان الرئة، يجد نفسه يعيش في عالم يقوده الكبار، مركزا على المشاكل التي يجدها سليمان مع محيطه، فمثلا في المدرسة فعوض أن يتقرب منه معلمه بسبب تراجعه في الدراسة لمعرفة مشكلته نرى أنه يضغط علية ويصفه بالكسول، وحتى في المستشفى لا يتوفرون على الدواء لعلاج هذا الطفل مما سيعجل بموته، أما جانب أسرته فهناك تفكك، فأبوه تخلى عن أسرته في وقت شدتها من أجل سائحة، أما الأم الريفية المحافظة تحاول الحفاظ على زوجها بالرغم من خيانته لها من خلال سلسلة من الصراعات الداخلية التي تمزقها.