وزير الجالية في لقاء خاص مع ممثلي الجمعيات المغربية بالدانمارك


وزير الجالية في لقاء خاص مع ممثلي الجمعيات المغربية بالدانمارك

محمد جمال - كوبنهاكَن

في إطار الزيارة التي يقوم بها السيد عبد اللطيف معزوز الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج إلى الدانمارك.
عقد على إثرها اجتماعا خاصا مع ممثلي الجمعيات المغربية التي تنشط في مختلف المجالات، وقد افتتح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم ثم تلتها كلمة للسيدة سفيرة صاحب الجلالة بالدانمارك وكلمة للسيد الوزير ثم أعطيت المداخلات بعد ذلك لرأساء الجمعيات قدمت خلالها ورقة تعريفية مختصرة لكل جمعية على حدة  ليفتح المجال بعده لعرض التفاصيل وطرح الإشكاليات والمطالب المرفوعة في مدة زمنية لا تتعدى عشر دقائق لكل لجنة منبثقة عن رآسة اللجان التي تم تكوينها سلفا.
وقد أبانت هذه الجمعيات عن كرم الضيافة وحسن الإستقبال بتنظيم محكم ونضج لافت جعل السيد الوزير والوفد المرافق له يشيدون بثقافة العمل الجمعوي ونضج الوعي السياسي لدى مغاربة الدانمارك، حيث صرح السيد الوزير أنه ولأول مرة يلمس ويحس بسعادة مصدرها هذا التوفيق في حسن التسيير والتدبير لمغاربة الدانمارك لشؤونهم الخاصة وعلاقاتهم الجمعوية التي تجلت في التنسيق المحكم  والروح المرحة التي يتمتع بها الفاعلون الجمعويون في الدانمارك كل من موقعه الخاص.
فقد عقدت الجمعيات المعنية اجتماعات تمهيدية سبقت زيارة السيد الوزير بأسبوع، شكلت على إثره ثمانية لجان تكفل كل منها على صياغة جميع المطالب بالتنسيق مع مثيلاتها التي تنشط في نفس المجال وقراءة التقرير أمام السيد الوزير والوفد المرافق له بحضور السيدة سفيرة المغرب بمملكة الدانمارك وتسليم الملف في رسالة يدا بيد إلى السيد الوزيرمباشرة بعد الإنتهاء من قراءته.
وهو ما حصل بالفعل حيث قسمت الأدوار توالا حسب جدول زمني منظم ومحكم قام بتسييره السيد أنور التويمي رئيس المنتدى المغربي الدانماركي الذي أبان عن جدارة واستحقاق هذا  المنصب الذي حصل عليه بعد جهد جهيد ومخاض عسير لإخراج المنتدى إلى حيز الوجود.
وكانت المداخلات على النحو التالي:
المداخلة الأولى للجنة الدينية افتتحها مصطفى الشنضيض وتطرق إلى ما يعيشه الحقل الديني بالدانمارك من إرهاصات ومشاكل، ولفت انتباه الوزير إلى كون بعض النساء المغربيات يتزوجن بالشيعة العراقيين .. ووضع علامة استفهام للأجيال التي ستنسل من هذه الأرحام في غد لناضره قريب.
تلاها معي لخضر عن اللجنة الإجتماعية، البشير الحمري ومحمد بديد عن اللجنة السياسية، أحمد الهمس عن اللجنة الثقافية، عائشة الزياني عن اللجنة النسوية، مصطفى الطيبي عن لجنة الأعمال الخيرية ثم عاد بشير الحمري ليكمل مداخلته عن لجنة الصحافة والإعلام واختتمت المداخلات بلجنة التعليم التي مثلها كل من عبد الكبير بلواحي و محمد لغزال.
كما نرجو أن لا تكون الزيارة كما قال أحد المعلقين في ختام اللقاء واصفا الحدث بـ السوق الخاوي

وزير الجالية في لقاء خاص مع ممثلي الجمعيات المغربية بالدانمارك