وزير الخارجية الإسباني الجديد: يجب تعزيز العلاقات مع المغرب "صديقنا العظيم"


وزير الخارجية الإسباني الجديد: يجب تعزيز العلاقات مع المغرب "صديقنا العظيم"
متابعة


في أول تصريح له بعد تعيينه وزيرا للخارجية الإسبانية، خلفا لأرانشا غونزاليس لايا، وصف خوسيه مانويل ألباريس، المغرب بـ”الصديق العظيم”.

وأكد ألباريس خلال حفل تنصيبه وزيرا للخارجية، حسب ما نقلته صحيفة “إلباييس”، على ضرورة تعزيز العلاقات مع المغرب “صديقنا العظيم”.

وأضاف ألباريس، بأنه مدرك بأن وزارة الخارجية تمر بأوقات صعبة للغاية، وأن إسبانيا بحاجة إلى العمل مع شركائها وأصدقائها، خصوصا المغرب.

وأشارت “إلباييس”، إلى أن الأزمة الدبلوماسية والسياسية بين إسبانيا والمغرب، دفعت بألباريس إلى الإدلاء بهذه التصريحات، في محاولة منه لاستعادة الثقة بين حكومتي البلدين.

وقرر رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، إعفاء وزيرة خارجيته “غونزاليس لايا”، لتجاوز الأزمة بين البلدين. وترى صحف إسبانية، أن إعفاء وزيرة الخارجية الإسبانية يهدف إلى إعطاء دفعة جديدة للسياسة الخارجية، واستعادة مناخ الثقة مع المغرب.