وضع الهواري رهن الحراسة النظرية وفتح تحقيق مع كل من له علاقة بموضوع إخفائها


وضع الهواري رهن الحراسة النظرية وفتح تحقيق مع كل من له علاقة بموضوع إخفائها
خاص


أعلن الوكيل العام للملك، في بلاغ له اليوم الخميس، عن فتح تحقيق مع كل من له علاقة بموضوع إخفاء أمال الهواري، إحدى الشاهدات في ملف بوعشرين، التي تم احضارها إلى المحكمة بالقوة بعد العثور عليها، أمس الاربعاء 6 يونيو الجاري، داخل صندوق سيارة في ملكية شاهدة أخرى(حنان باكور) المطلوب إحضارها بدورها في نفس القضية، مضيفا أن المنزل في ملكية أحد اعضاء هيئة دفاع المتهم بوعشرين (محمد زيان)..

وأضاف بلاغ الوكيل العام للملك، الذي توصلت تلكسبريس بنسخة منه اليوم، أنه تم وضع الشاهدة رهن الحراسة النظرية لضرورة البحث وفقا للقانون.

كما سيتم اتخاذ الإجراء القانوني المناسب في هذه النازلة حالما تنتهي إجراءات البحث الجاري، حسب ذات المصدر.

وأعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستنزاف بارباط، حسب ذات البلاغ، انه في إطار إنابة قضائية صادرة عن السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، تنفيذا للأمر الصادر عن السيد رئيس غرفة الجنايات الابتدائية بنفس المحكمة، بشأن إحضار مجموعة من الشاهدات في ملف القضية المتابع على ذمتها توفيق بوعشرين.

واستنادا لمعلومات تفيد تواجد إحدى الشاهدات بأحد المنازل انتقلت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط يوم 6 يونيو 2018 إلى المنزل المذكور، بناء على تعليمات النيابة العامة، حيث تبين بأنه في ملكية أحد اعضاء هيئة دفاع المتهم بوعشرين، حيث تم العثور على الشاهدة بمخبأة بالصندوق الخلفي لسيارة مركونة بمرآب المنزل، والتي هي في ملكية شاهدة أخرى مطلوب إحضارها بدورها في نفس القضية.."