38 فيلماً في الدورة الـ22 لمهرجان سينما بلدان المتوسط في المغرب


38 فيلماً في الدورة الـ22 لمهرجان سينما بلدان المتوسط في المغرب
متابعة :


جمع مهرجان تطوان السينمائي الذي افتتح مساء أمس السبت فنانين ونقاد من دول عربية أوروبية تطل على البحر المتوسط، ويستمر المهرجان حتى الثاني من إبريل المقبل.

ويشارك في هذه الدورة 38 فيلما من 14 دولة متوسطية.

ووفق إدارة المهرجان، فإن من الأفلام المشاركة، الفيلم المغربي “إحباط” لمحمد إسماعيل، واليوناني “ريفير بانك” لبانوس كاركانيفاطوس، والروماني”الطابق العلوي” لمخرجه رادو مونطيان، والفيلم الإسباني” أن تتحدث” لخواكيوم أوريستيل، والكرواتي”زفيزدان” لدليبور ماطانيك، و”شبابيك الجنة” للتونسي فارس نعناع.

وتتنافس أفلام من كل اليونان ورومانيا وإسبانيا وكرواتيا وتونس وفرنسا والمغرب ومصر وتركيا وإيطاليا ولبنان وبلجيكا في مسابقة الأفلام الطويلة.

وتتألف لجنة أفلام هذه الأخيرة من المخرج والمنتج الإسباني لويس مينيارو، والممثلة المغربية سناء العلوي والمخرجة المصرية كاملة أبو ذكري والباحث اللبناني إيلي يزبك، والكاتب الفرنسي ألان ماسون والمخرج اليوناني ميشيل ديميبولوس.

كما يتنافس 13 فيلما في مسابقة الأفلام القصيرة. وتتألف لجنتها من المصري أمير العمري والكاتب المغربي وعالم الاجتماع عدنان الجزولي والممثلة الفلسطينية ميساء عبد الهادي والإسبانية مير هويوس والممثلة الجزائرية الفرنسية فريدة رحوادج.

كما أن تقليد مسابقة الأفلام الوثائقية الذي بدأ العام الماضي فقط سيكون مع سبعة أفلام وثائقية لمخرجين مغربي وفرنسي وتونسي وجزائري وإيطالي وسوري ولبناني.

وتتألف لجنتها من السينمائي كارين دوفيليير من بلجيكا والممثل المغربي مالك خميس والكاتبة اليونانية ارسي سوتيروبولوس والباحثة الإسبانية انماكولادا كوردويو الفاريس.

ويتضمن المهرجان أيضا برنامجا ثقافيا على رأسه تنظيم ندوة دولية تحت عنوان “حينما تحكي السينما مآسي البحر الأبيض المتوسط” بمشاركة كتاب ونقاد جامعيين وسينمائيين.

وينظم المهرجان ندوة أخرى بعنوان “السينما المغربية وقضايا اللغة”، وندوة حول المخرج الفرنسي”أندري تيشيني سينمائي متعدد الأوجه”.

وتكرم هذه الدورة المخرج المغربي داود أولاد السيد والممثلة المغربية آمال عيوش.